مديرية الزراعة تبدأ بتوزيع الشتلات وأنواع النباتات المختلفة مع بداية الموسم الزراعي في الدولة




LOC13: 39
10:39 بتوقيت جرينتش



الكويت – 2 – 10 (كونا) – باشرت الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية بتوزيع شتلات اشجار وشجيرات ونباتات مختلفة (داخلية وخارجية) بمقر الرقابة على المشاتل الزراعية وخلال اوقات الدوام الرسمي في مدينة الكويت. – منطقة العمارية مع بدء الموسم الزراعي بالدولة أمس السبت.
قال المشرف على المشاتل الزراعية بالهيئة المهندس يوسف الموسوي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الاحد ان 75 بالمئة من الشتلات الموزعة والمباعة في (مشتل العمرية) التابعة للهيئة هي من الانتاج الزراعي المحلي والحيواني. جهود العاملات اللواتي كان لهن دور لافت في صيانة الحضانة.
وأوضح الموسوي أن الهيئة تحرص على توزيع هذه الشتلات لتشجيع المواطنين والجهات المعنية على استخدامها لأغراض الزينة والزراعة التجميلية وتحسين البيئة ، وكذلك الاستفادة من إنتاج النخيل وأشجار الفاكهة الأخرى.
وذكر أن العاملين في المشتل نجحوا في زراعة 83 نوعا من النباتات تتكيف مع بيئة الكويت ، كما جهزوا 650 ألف شتلة من 75 نوعا من النباتات والأشجار والمحاصيل زادت إلى مليون شتلة قبل نهاية الموسم.
وأشار إلى أن (مشتل العمرية) – الموسم الزراعي الشتوي – فتحت أبوابها لبيع الشتلات بأسعار رمزية تصل في بعض الأحيان إلى 10 في المائة من قيمتها الفعلية في المشاتل التجارية ، لافتا إلى أن الحضانة تستقبل المواطنين. والمقيمون 6 أشهر في السنة (3 أشهر لموسم الشتاء و 3 لموسم الصيف) لتزويدهم بمئات الأنواع من الشتلات الصالحة للنمو في المنازل أو الحدائق أو الطرق أو البرية.
وأشار إلى أن الحضانة تقدم أيضا التوجيه والمشورة والدورات التدريبية للراغبين في دخول مجال الزراعة ، فضلا عن المساهمة في التجارب الزراعية لإنتاج أنواع وأصناف جديدة يمكن أن تصمد أمام مناخ الكويت.
وكشف الموسوي أن نباتات (نخلة مريم – أراك – سدر) هي أكثر الأشجار طلباً ، في حين أن نبات (فنكروز – القطيفة) هو الأكثر طلباً للزهور والفاكهة ، ويفضل الكثيرون (جاسم تين – توت – نعناع – نباتات) – الريحان) وشتلات أخرى من أشجار الفاكهة مثل البرتقال والعنب والتوت وغيرها ، أو شتلات أشجار الورد مثل الدفلى أو الأخشاب أو حتى الأوراق المتساقطة ، بالإضافة إلى نباتات الزينة.
وأكد الموسوي استعداد السلطات لدعم مدارس وزارة التربية والتعليم بالشتلات ، حيث يتم توزيع 50 شتلة على كل مدرسة.
وذكر أن (حضانة العمرية) تقوم بجمع وتخزين العديد من بذور النباتات والزهور التي يمكن إنتاجها محلياً بدلاً من شرائها مثل بذور نباتات (تيكوما – ريحان – عطارد – إبوميا – حنة – صفصاف – بيمبر – نخيل واشنطن). – نيم – سدر) تشير إلى أنواع معينة من الزهور الموسمية مثل (مينتور – آذريون الحقل – البطونية). واشار الى ان المشتل يصاحب المشروع الذي تتبناه هيئة الزراعة الكويتية وهي حملة وطنية يقوم فيها قطاع الثروة النباتية بالهيئة ممثلا بحضانة العمرية بتزويد الحملة بالشتلات اللازمة.
واشار الموسوي الى استعداد الحضانة لاستثمار الشتلات للمشاركة في الاعياد الوطنية والمدارس المفتوحة والحملات التطوعية وغيرها لتوزيع اكبر عدد من الشتلات خاصة التي يحتاجها المواطنون مثل الارز والصفصاف والاوكالبتوس وهي مناسبة. لبيئة الكويت الحارة.
وأشار إلى أن الجثة بها حضانة في العبدلي وأخرى في الوفرة ، إضافة إلى الحضانة الرئيسية في العمرية بجنوب البلاد. (النهاية) م ف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *