يرتبط الاكتئاب وسوء التغذية ارتباطًا وثيقًا بآثار واضحة على الوزن

يعاني الكثير من الأشخاص المصابين بالاكتئاب من زيادة الوزن. الاكتئاب والأكل حالتان مترابطتان ، حيث يمكن أن يؤدي الاكتئاب إلى الإفراط في تناول الطعام ، وخاصة الدهون والسكريات غير الصحية والمشبعة بسبب الانغماس الذاتي أو الانتقام ، مما يؤدي إلى السمنة والأمراض المزمنة مثل: السكري ، ارتفاع ضغط الدم و “الكوليسترول الضار”. ومن ناحية أخرى فإن البدناء هم أكثر عرضة للإصابة بأعراض الاكتئاب والمزاج السيئ ، والسبب هو التأثير السلبي لسوء التغذية على الجهاز الهضمي والذي يمكن أن يضطرب ويشتكي من تقليل البكتيريا النافعة والتي تكون قريبة من المتعلقة بصحة الدماغ.

تشرح أخصائية التغذية العلاجية دوا خلف لقراء مدام أن “السبب الجذري للاكتئاب أو سوء التغذية غير معروف” ، مضيفة أن “العلاج السلوكي يشمل: نظام غذائي متوازن وصحي حسب احتياجات السعرات الحرارية بحيث يتكيف المريض مع النشاط البدني والحركي المنتظم. يلعب النوم وساعات النوم الكافية دورًا رئيسيًا في علاج الاكتئاب. يثني الاختصاصي على الدراسات التي تدمج العلاج السلوكي مع الأدوية في مرضى الاكتئاب.

العلاقة بين التغذية والاكتئاب

التغذية السليمة هي أساس الصحة البدنية ، وكذلك الصحة النفسية والعقلية ؛ وهذا واضح بالدليل العلمي ، حيث أن سوء التغذية يزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب ، خاصة عند وجود نقص في المعادن الأساسية ، مثل “أوميغا 3” وحمض الفوليك وفيتامينات “ب 6” و “ب 12”. في هذا السياق ، تشير دراسة إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالخضروات والفواكه والأسماك والبقوليات وزيت الزيتون ومضادات الأكسدة ، ومحتوى معتدل من الأطعمة من مصادر حيوانية ، يقلل من خطر الإصابة بالاكتئاب ، على عكس النظام الغذائي الغني بالمنتجات الحيوانية. الدهون واللحوم الحمراء والمعالجة والفقيرة في الخضار والفواكه.
من جهتها نشرت المجلة الأوروبية للتغذية ملخصا لـ16 دراسة خلصت إلى أن اتباع نظام غذائي يركز على الوجبات السريعة والحلويات والمشروبات الغازية يؤدي إلى الاكتئاب على عكس النظام الغذائي المتوازن. في دراسة أخرى ، أظهرت النتائج أن أعراض الاكتئاب انخفضت بين الشباب بعد التعديلات الغذائية ، خاصة مع التركيز على الأطعمة مثل: الخضار والفواكه والأسماك واللحوم الخالية من الدهون.

اقرأ المزيد: سبب عدم فقدان الوزن بالحمية والتمارين الرياضية

الوزن المناسب

وتشرح الأخصائية دعاء لـ “مدام” أن “أسباب السمنة والإفراط في الأكل هي نتيجة لما يعرف بـ” الأكل العاطفي “، وهي حالة تزيد من رغبة الشخص في تناول أطعمة غير صحية ، فضلاً عن احتمال الإصابة بالاكتئاب”. تؤكد دراسة نُشرت في عام 2010 أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة كانوا أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب بنسبة 55٪ من الأشخاص ذوي الوزن المعتدل والصحي.
يؤدي كل من الاكتئاب والقلق إلى تغيير نمط أكل الشخص ، من حيث زيادة تناول الطعام وخيارات الطعام غير الصحية وقلة النشاط البدني ، مما يؤدي في النهاية إلى السمنة. والجدير بالذكر أن إحدى الدراسات أظهرت أن 43٪ من المصابين بالاكتئاب يشكون من السمنة.

اقرأ المزيد: تمارين فعالة للإقلاع عن التدخين للنساء

أغذية لتخفيف الاكتئاب

تشمل الأطعمة التي تساعد في تخفيف الاكتئاب ما يلي:
• سمك السلمون والتونة ، وكلاهما من الأسماك الغنية بأحماض “أوميغا 3” ، وهي مفيدة لصحة الدماغ وتخفيف الاكتئاب. وفي هذا السياق ، يدعو المختص إلى تناول سمك السلمون والتونة مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعياً ، بمعدل 100 جرام من السلمون ، أي ما يعادل 200 سعرة حرارية ، في كل مرة.
• بذور الشيا وبذور الكتان والجوز مصادر نباتية غنية بأحماض “أوميغا 3” ، حيث توفر ملعقة واحدة من بذور الشيا (ما يعادل 60 سعرة حرارية) 61٪ من احتياجات الجسم من الأحماض المذكورة أعلاه ، بينما توفر ملعقة واحدة من بذور الكتان (ما يعادل 60 سعرة حرارية) توفر 36 سعرة حرارية) لتغطية 39٪ من هذه الحاجة.
• البقوليات مليئة بالألياف والبروتينات النباتية التي تساعد على تنظيم نسبة السكر في الدم وتحسين الحالة المزاجية دون القلق بشأن السعرات الحرارية ، والتي تساوي 45 سعرة حرارية في 30 جرامًا من البقوليات المطبوخة.
• السبانخ مصدر غني بحمض الفوليك والألياف و “حمض اللينولينيك” ، والذي يرمز إلى ALA ، مما يحسن الحالة المزاجية. السعرات الحرارية في 100 جرام من السبانخ تساوي 23 سعرة حرارية ، وهي قليلة جدًا في فئة الطعام المذكورة.
• تعتبر منتجات الألبان قليلة الدسم مصدرًا جيدًا للسيلينيوم ، مما يساعد على تحسين مزاجك. السعرات الحرارية في كوب من الحليب قليل الدسم تساوي 90 سعرة حرارية.
من ناحية أخرى ، هناك أطعمة تؤثر سلباً على الحالة المزاجية ، وهي: الوجبات السريعة والحلويات والأطعمة المضاف إليها السكر ، بالإضافة إلى الدهون المهدرجة التي تسبب نقص البكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى التهاب في الجسم. الجهاز الهضمي: يمكن أن يتطور إلى التهاب في الدماغ يؤثر سلبًا على الحالة المزاجية.
باختصار يقول الاختصاصي إن “الاكتئاب والسمنة مرتبطان ببعضهما البعض ويمكن أن تؤدي كل حالة إلى الإصابة بالآخر ، لذلك يجب الحفاظ على النظام الغذائي صحيًا ومتوازنًا ، ويجب أن يكون الوزن معتدلاً”.

المزيد في المستقبل: نصائح للتحكم في وزنك على الرحلات الجوية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *